رابطة تخليد بطولات المقاومة تنظم حفلا لتكريم الرائد سيدي محمد ولد حديد الحاصل على جائزة شنقيط 2017 (صور +فيديو)

أربعاء, 01/10/2018 - 10:30

منحت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية شهادة تقدير للرائد في الجيش الوطني سيدي محمد ولد حديد، الحاصل على جائزة شنقيط للآداب مناصفة 2018 خلال حفل أقيم مساء اليوم بنواكشوط.

 قال الباحث الرائد في الجيش الوطني سيدي محمد ولد حديد بأن المقاومة فعل نهوض اجتماعي وثقافي وسياسي للدفاع عن موقف أو فكرة أو كيان، وشكل من اشكال الاستجابة الطبيعية لتحد ما  في بعض تعريفاتها .

وأضاف خلال حفل تكريمه من قبل رابطة تخليد بطولات المقاومة:” .. إن كتابة تاريخ المقاومة المسلحة هو في المقام الأول اهتمام بالذاكرة الجمعية للموريتانيين، وحفظ  لجزء هام من التراث العسكري الوطني قبل أن يلفه غبار الزمن ويختفي  في ثانيا النسيان، وهو بالإضافة إلى ذلك يوفر فرصة استحضار محزون هائل من قيم التضحية والشجاعة نابع من تاريخنا المحلي وموروثنا العسكري ويؤسس لقاعدة معنوية صعبة يستند إليها الجندي ويحتاجها في ساحة المعركة، وهو اقل ما يمكن أن نقدمه إلى ذكرى أولئك اللذين علمونا معنى الفداء والإثار ونكران الذات،من عاشوا بكرامة وماتوا بشرف، من زرعوا بذرة الوطنية الأولى في هذا الثرى الطاهر وسكبوا عليها من دمائهم الزكية فلهم علينا أن نحفظ ذكراهم ونؤدي أمانتهم”.

وأكد المكلف بمهمة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية يحيى ولد احمدو، في كلمة بالمناسبة أن تكريم أحد الضباط الذين جمعوا بين الخدمة العسكرية للوطن والسعي وراء ترقية العمل الثقافي من خلال التأليف يكتسي أهمية كبيرة خاصة إذا كان يساهم في نفض الغبار عن جزء هام في حقبة من تاريخ المقاومة.

واضاف ان حقبة تاريخ المقاومة تحظى بعناية من طرف رئيس الجمهورية الذي عمل على رد الجميل لمن ضحوا دفاعا عن هذا الوطن وذلك من خلال اعادة كتابة تاريخها وتحسين العلم الوطني باضافة خطين احمرين يرمزان لتضحياتها.

وابرز أن وزارة الثقافة والصناعة التقليدية تعمل على إعداد مدونة شاملة للمقاومة الوطنية معتمدة نهج الموضوعية والتجرد في كل البحوث التي سيقام بها في هذا السياق ، مثمنا الدور الذي تلعبه الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة .

من جانبه ثمن رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الانجازات التي تحققت في ظل القيادة النيرة لرئيس الجمهورية خاصة التعديلات الدستورية التي حظيت بتصويت الشعب عليها وما لذلك من أثر إيجابي على المقاومة الوطنية، مبرزا أن حصول الرائد سيد محمد ولد حديد على جائزة شنقيط للاداب وتكريمه بها تكريما لكل الشعب الموريتاني.

وقد انصبت مداخلات الحضور شعرا ونثرا حول الاشادة بهذا العمل الادبي الذي يعد جزء من كتابة تاريخ المقاومة .