شركة ابريطانية تفضح رئيس"الكاف"

ثلاثاء, 08/22/2017 - 15:51

يُصرّ الملغاشي أحمد أحمد رئيس "الكاف" على تجريد الكاميرون، من حق تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا نسخة صيف 2019.

جاء هذا الكلام على لسان الإيفواري إدوارد ميسو، الإطار بِالشركة البريطانية "برايس ووتر هاوس كوبرز"، التي كلّفتها "الكاف" بِمعاينة ملاعب ومراكز تدريب ومنشآت ومرافق الكاميرون، مسرح " كان "2019.

وأوضح إدوارد ميسو أنه التقى بِرئيس "الكاف" الخميس الماضي بِمدينة الدار البيضاء المغربية، ولمس منه إصرارا على تجريد الكاميرون من تنظيم "كان" 2019. وأضاف الإطار الإيفواري أن أحمد أحمد أراد أن يُملي منطقه على عمل خبراء شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز". ما يعني أنهم يُدوّنون تقريرًا أسودَ عن الكاميرون، وبعدها يحسم الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بِتجريدها من حق تنظيم "كان" 2019، وينقل البطولة الكروية القارية إلى بلد آخر.

وأدلى إدوارد ميسو بِهذه التصريحات الخطيرة إلى قناة إذاعية فرنسية، ونقلت تفاصيلها صحافة الكاميرون، الإثنين.

وكانت "الكاف" قد أعلنت السبت المنصرم أن خبراء شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز" لن يزوروا الكاميرون، في مهمّة معاينة مبرمجة ما بين الأحد الماضي والـ 28 من أوت الجاري. وأضافت أن الموعد تأجّل إلى تاريخ آخر، دون أن تُقدّم هيئة الرئيس أحمد أحمد توضيحات.

وتُشعل تصريحات إدوارد ميسو فتيل الخلافات بين اتحاد الكرة الكاميروني ورئيس "الكاف"، وقد تكشف عن فضائح أخرى، لِرئيس زعم أنه تقلّد منصب الرجل الأوّل في الإتحاد الإفريقي لكرة القدم للتخلّص من الفساد والإستبداد وسلبيات أخرى طبعت سلفه الكاميروني عيسى حياتو.