قالوا عن بابه ولد الشيخ سيديا (تدوينة)

سبت, 07/29/2017 - 00:31
العلامة المجدد  بابه ولد الشيخ سيديا

لا تكاد تقرأ لمعاصر من معاصري بابه بن الشيخ سيديا سواء أكان عالما أو أديبا أو شاعرا إلا وجدت الثناء على بابه ومدحه وتبجيله وإكباره والاعتراف بعمله الجم ومكانته السامية وكرمه الفياض. في جهات موريتانيا الأربع أجمع أجدادنا على احترام هذا العالم الكبير والرجل الشهم ولم يخرج أحد عن تلك القاعدة:
هذا سفير موريتانيا في المشرق في القرن التاسع عشر الذي ملأ ذكره الآفاق واشتهر بالمعرفة الطولى في اللغة العربية نحوها وأدبها الشيخ محمد محمود بن التلاميد التركزي الشنقيطي الشهير الذي دعاه سلطان العثمانيين عبد الحميد الثاني إلى اسطنبول وكلفه بوفادة إلى أسبانيا كما دعاه ملك السويد لمؤتمر عظيم في استوكهولم يقول في بابه بن الشيخ سيديا:
إذا طلعت شمسُ النهار فإنها ۞ أمارة تسليمي عليك فسلمِ
سلام عليكم أنتمُ الأنس كلهُ ۞ وإن غبتمُ فالكتبُ عنكمْ هيَ الأنس
حضرة مولانا وسيدنا أبي محمد كمال الدين سيديَا بن مولانا وسيدنا أبي المحاسن جمال الدين محمد بن مولانا وسيدنا أبي محمد كمال الدين سيديا، إمام المسلمين وارث خاتم الأنبياء والمرسلين. رحم الله السلف وبارك للعالمين في الخلف، ويرحم الله عبدا قال آمينا... إلخ وهي رسالة من ولد التلاميد لبابه بن الشيخ سيديا كنت قد نشرتها على صفحتي:
https://www.facebook.com/ouldalAmir/posts/10152217293868589
وهذا شيخ المحدثين في بداية القرن العشرين صاحب زاد المسلم في ما اتفق عليه البخاري ومسلم العالم المحدث محمد حبيب الله بن مايابى الجكني الشنقيطي يقول في بابه بن الشيخ سيديا:
عالم العلماء وولي الأولياء وذكي الأذكياء وأديب الأدباء وصوفي الفقهاء وأقرأ القراء وأبلغ الشعراء فائق النظراء بل عديم الشكل في الأحياء الجامع بين الشريعة والحقيقة، من له في كل فن وكل مكرمة أعز طريقة، مركز دائرة المعارف والعلوم الجامع بين علم الحقائق وعلم الرسوم، الأستاذ العالم الكبير المحدث الكامل الولي العارف ذي الفضائل الجمة والفواضل: الشيخ سيديا بن العالم الولي البليغ الألمعي خاتمة الأدباء ذي الذوق السني الشيخ سيدي محمد بن الولي الكامل الأكبر من كان وجود مثله في الدنيا أعز من الكبريت الأحمر الشيخ سيديا رحم الله الجميع وجمعنا وإياهم في أعلى الجنات في أشرف مكان رفيع، سلامٌ تزداد به المحبة والسرور وتنشرح به مع تنائي البلاد الصدور، سلام ألذ من منادمة الأذكياء ومحادثة الأدباء الظرفاء، سلام يناسب جلالة المسلَّمِ عليه وسيادَتَه، وما انتمى من الفضل والمجد التالد إليه... إلخ من ضمن رسالة لابن مايابى موجهة إلى بابه بن الشيخ سيديا كنت قد نشرتها سابقا:
https://www.facebook.com/ouldalAmir/posts/10152231473903589

وهذا العالم الأديب الشهم أبو مدين بن الشيخ احمد بن سليمان يقول في قطعة عن بابه بن الشيخ سيديا:
على الشيخ قد عابَ الغَبيُّ بجهله ۞ تَـتَـبُّعَ أقْـــوَالِ النّــبـــــــي وفــــعلِـــــــه
وما في كتاب الله بالنص مُحْكَمًا ۞ وما صَحَّ من تقريرِ خاتمِ رُسـْـلِـه ...

ويقول العالم الولاتي عثمان بن محمد يحيى بن سليمة اليونسي الولاتي يخاطب باب من أبيات: (وافر)
أرَيْتَ النـاسَ ديـنَ الله حـقـًّا ۞ ولكنَّ الــبصائرَ عـنهُ عُــمْـــــــيُ
فـقد أَلِـفـُـوا اتـِّـــبـاعَ مُـوَلـَّداتٍ ۞ وذلك عن سبيلِ الحقِّ نـَـأْيُ

ويقول الشيخ محمد فال بن بابه العلوي: (بسيط)
شمس الهدى قد بدت صحوا لمن راما ۞ سُبْـــلَ الهدى فَنَفَتْ غـَـيْمــا وإظـلامـا
والصَّـيْرِفيُّ قدَ ابْدى خالصا ذهبا ۞ وبَيَّنَ الـزيْـفَ والـتدليس قـدْ قـاما
والــحقُّ لاح عِـيانـًا لا خـفاءَ بـه ۞ كالنور يعْلو لِـذي العينين أعْلاما... 

وهذا سيديا ولد هدار يقول في بابه ولد الشيخ سيديا:
من كرم الشيخ اذاك انعيتْ ۞ عنُّو قليلُ لمثالِ
عِمْرُو لبيوت احلالُ بيت ۞ من شكر الشيخ اتلَ خالِ
وُهذا من بعد وُزاد وگاع ۞ ومن الكنايَ والتگياع
ومن التخمام اللي ينصاعْ ۞ اللي فيه ألا مُغال
شكر الشيخ ابذ من الانواع ۞ بداع وُماهُ يلال
بداعْ الا ماهُو بداع ۞ شكر الشيخ أبيظ متوال
متگرنْ ماهُ تِگطاع ۞ ش نازل من عند العالِ
ما فيه الصعب الا تگطاع ۞ لمتون الا فيه اتجالِ
لمعانِ واطريگُ مُنجاع ۞ لول طالگها للتالِي
ومولَ الابيات اضربْ مَثَلْ ۞ فيه اوافق فيه اگلل
فيه افيه المقصود احصل ۞ وآن قصد بيه افالِ
ما دون النبوءَ بالكل ۞ ظاهر ذاك إياك اعال
حوته يداه من ال ۞ مكارم والمعال
من الثقلين مدخل ۞ يم املِّي عالِي غالِي
ذاكو بمنزلت ال ۞ يمين من الشمال

أما محمد عبد الرحمن ولد المبارك ولد يمين الگناني فقد قال في مدحه:
طَبْعُ من سِغْرُ حِسْنْ الْخِلْقْ ۞ وَلَّ باشْ اكْبِرْ يِكْبِرْ فيه
مِتْوَلِّ عن لَشْيَاخْ الْخَلْقْ ۞ والكَشف الْ لَشياخ امْخَلِّيهْ
طِمَّاعُ ما گطُّ غَبُّ ۞ وَ اوْرَادُ يِهْدُ وايْرَبُّ
واخلاقُ للناس ايْنَبُّ ۞ وَصْفُ من لشياخ اسْكِ بِيهْ
ابليس اعْلَ الكَصْرَ طَبُّ ۞ طبعُ زينْ ءُ صافِ دِخْلِيه
ءُلاهُ من ذوك اللّ اژَبُّ ۞ وعلم الغيب ابلا وِلْهَ فِيه
وابلا تاثِيرْ امْعَ رَبُّ ۞ ولا يكتلْ حد ء لا يحييهْ

ويقول فيه محمد ولد محمد خويا المجلسي:
أَخْيَار الِّ بين البحرين ۞ انتَ ، واَخْيارُ زادْ احجابْ
مِن عندْ اطلوعْ الشمسْ اِلَيْنْ ۞ "حَتَّى تَوَارَتْ بالحجابْ"
يَلِّ ما گَطْ امعاكْ اغلاظْ ::اَمنادِمْ ما تَمْ الَّ گاظْ
ءُ لَفْظَك زاد أحْلَ من لَلْفاظْ ۞ ؤدُعاكْ اگرانْ امْعَ لِجَابْ
حَجَّبْلِ لِطريگِ تِبْياظْ ۞ خاطِرْ مِنْ عَندَكْ جابْ احجابْ
ما يُسَوَّلْ عن گدْ الْ خاظْ ۞ ؤلا يُسَوَّلْ عن گدْ الْ جابْ