ميسي يواجه حكما بالسجن 21 شهرا بتهمة التهرب الضريبي

خميس, 05/25/2017 - 16:05

يواجه النجم الأرجنتيني لكرة القدم، ليونيل ميسي، مشكلة قانونية مع النيابة الإسبانية، التي تعتبره مسؤولا عن الجرائم الضريبية التي أدين بارتكابها.
وأيدت المحكمة العليا في إسبانيا حكما بسجن نجم برشلونة الإسباني لمدة 21 شهرا؛ بتهمة التهرب الضريبي، بعدما تقدم ميسي باستئناف.
وتعرض ميسي ووالده خورخي هوراسيو، الذي تلقى العقوبة ذاتها، لغرامة تبلغ مليوني يورو (2.24 مليون دولار)، بقرار محكمة في يوليو/ تموز من العام الماضي.

ومن غير المتوقع أن يتعرض ميسي أو والده للسجن؛ إذ إنه وفقا للقانون الإسباني، يمكن إيقاف تنفيذ عقوبة السجن أقل من عامين.  
وكانت محكمة برشلونة أصدرت حكمها ضد اللاعب الأرجنتيني، بعد أن اتهمته بأنه تعامل بـ"جهل متعمد" مع إدارة الدخل الخاص بالعوائد من الحقوق الدعائية، وعدم دفع مبلغ قدره 4.1 ملايين يورو للضرائب.