الحسانيـــــــــة 1 وَاخْيَــــــــــــرتْ ... وأخواتـــها

اثنين, 05/08/2017 - 07:44

الحسانية هي هذه اللهجة العربية الفصيحة المنسوبة إلي قبائل بني حسان من عرب المعقل اللتي انتشرت بشكل سريع ومذهل بين القبائل العربية والبربرية الأخري ممايصعب تفسيره بالأدوات التحليلية المتعارف عليها، ويتميز أهلها، بلْ يمتازون بشغفهم بلغة و شعر وأنساب وأخلاق العرب... 
 ويهمنا هنا أن هذه اللهجة التي أصبحت اللغة الأم في المنطقة الممتدة من (أزواك ) عربي النيجر شرقا إلي المحيط الأطلسي غربا، ومن منطقة (كرته وكوش) جنوبا إلي بلاد السوس وأحواز مراكش شمالا،هي أقرب اللهجات العربية علي الإطلاق إلي اللغة الفصحي نطقا (مخارج حروف باستثناء"الفاء" عند الوسط المسمي موريتانيا) وصيغا و تراكيب و معاني ودلالات، وحتى لا نلقي الكلام علي عواهنه فسنضرب بعض الأمثلة من الأسر اللهجية العربية الكبرى
: 1الشامية
2:لهجة أهل الجزيرة العربية
3: سواد العراق وباديته
4:وادي النيل
5:إفريقية: من غرب مصر إلي تونس
6:المغرب العربي
7 :الحسانية . 
 وسنكتفي بمثال علي مجالين:

النطق:الضاد، مثلاً: لا ينطقه خارج الجزيرة العربية والشام بشكله الصحيح إلا (البيضان دوي حسان) بينما ينطقه أهل إفريقية و المغرب ظاء، وأهل وادي النيل زايا .
الصيغ: الإضافة ، مثلاً :الفصيح: لي :اللهجات: 1)تبعي 2) حقي أو حقتي 3) مالي أو مالتي :44:بتاعي 5) نتاعي أو متاعي 6) متاعي أو ديالي، بينما 7) لا تزيد ولا تنقص عن الفصيح:لي.
 ويؤخذ علي الحسانيين نطق بعضهم الهمزة عينا أو العكس عند بعضهم الآخر، والأصل أن العرب ما نطقت همزا إلا أبدلته عينا ، وهو بالتالي فصيح كمؤتمر و معتمر.. أما العكس فلم يؤثر في كلام العرب،أما المأخذ الصحيح على بعضهم فهو التبادل بين الغين والقاف قلقلة وغلغلة...و هو مرض شائع غلغلة عند إخواننا السودانيين، كما أن القلقلة شائعة عند إخوتنا في الخليج...
 و تبقي اليمن حالة لهجية خاصة وإن صنفناها جزيرية فلأنها الأصل وكل العرب فروع منها إلا أن لها خصوصية في مخارج الحروف بالنظر لتعايش اللغات العربية الأولي مع الأخيرة فيها، فما زالت لغات عاد وثمود مستخدمة ...وهناك الشحرية والعبرية بفتح العين والمهرية وهي كلها تشظيات حميرية .
 (لطيفة: تحضرني قصة رواها لنا ذات ليلة الأخ أبو عمار /ياسر عرفات في منزل أبي عصام سفير فلسطين الأقدم في نواكشوط ، أوائل التسعينيات، قال : إنه كان يحضر عرضا عسكريا في الجزائر وكان معه قادة عرب إلي جانبه علي المنصة منهم رئيس اليمن الجنوبي آنذاك ولم أعُد أتذكر هل كان علي سالم أم علي ناصر محمد، ويجلس وراء الرؤساء كالعادة كبار الضباط ولدي استعراض تشكلة طيران قال الرئيس اليمني لعرفات :إنني أفهم حديثا يدور بين الضابطين الجزائريين وراءنا إنهما يتكلمان لهجة يمنية! ولأن الرئيس الشاذلي بن جديد كان إلي يميني فقد نقلت له ما قال الرئيس اليمني فلم ينقض عجبه ولما انتهي العرض طلب الشاذلي من الضابطين أن يفسرا ماكانا يقولان فإذا هو تماما ماسمعه رئيس اليمن...
تذكرت القصة وفي ذهني حميرية صنهاجة ..)

من صفحة الدكتور ناجي محمد الإمام