السودان : تقاريرتتحدث عن دعم أبوجا لحركات دارفورو متمردي الشمال !

ثلاثاء, 01/10/2017 - 16:31

أظهرت تقارير تم نشرها في وكالات مهتمة بالسودان دعما من حكومة جنوب السودان لمتمردي قطاع الشمال و حركات دارفور  حيث تقول هذه التقارير أن الدعم ترواح من دعم بالعتاد العسكري إلي دعم بالإيواء و التدريب إلي دعم حكومي

أولاً الدعم بالعتاد العسكرى :

2.            بتاريخ 1/10 إستلم مكتب تنسيق قطاع الشمال عدد (4) تانكر وقود من الجيش الشعبي وتم ترحيلها للجبال .

3.            بتاريخ 7/10 تم نقل ذخائر مدفعية إلى منطقة فجانق حيث تتواجد قوات قطاع الشمال هناك .

4.            بتاريخ 9/10 تحركت جواً من جوبا إلى منطقة فارينق بولاية الوحدة رحلة محملة بإطارات سيارات وبطاريات وقطع غيار عربات لاندكروزر.

5.            خلال الفترة مابين 22ـــــــ25/10 إستلم مكتب تنسيق قطاع الشمال من إستخبارات الجيش الشعبى عبر المقدم تيمو (300) صندوق ذخيرة مختلفة " رباعي ، دوشكا ،BKM" بالإضافة الي عدد (4000) لبسة عسكرية ونُقلت فوراً إلى منطقة   اللوري .

6.            بتاريخ 25/10 تم نقل (80) برميل وقود عبر رحلتين إلى منطقة فجانق بولاية الوحدة عبر إيدا كما تم تسيير رحلتين من جوبا إلى المابان يحملان الحصة الكاملة لقطاع الشمال النيل الأزرق من الذخائر والوقود والزى العسكرى .

7.            بتاريخ 5/11 تحركت رحلة أنتنوف (72) من جوبا إلى فارينق على متنها  ذخائر       " أربجي 7 و 9 ودانات 120 " إلى رئاسة العمليات في المنطقة الشرقية .

8.            إستلم مكتب تنسيق قطاع الشمال بجوبا بتاريخ 7/11 عدد600 صندوق من الدانات والذخائر المختلفة من منطقة " قروم" العسكرية وتم ترحيلها إلى منطقة اللوري ، وتم توزيعها بين النيل الأزرق وجبال النوبة .

9.            شهدت الفترة من 18- 25/11/2016م حملة ضخمة في نقل اسلحة وزخائر ووقود تابع لقطاع الشمال عبر مطار جـوبا الي كل من المابان وايدا ، حيث تم نقل الدعم التالي :

‌أ.        بتاريخ 18/11  تم نقل (70) برميل وقود الي ايدا ودانات وذخائر متنوعة الي جبال النوبة.

‌ب.               بتاريخ 19/ 11  تم  نقل (60) برميل وقود الي المابان النيل الازرق .

‌ج.      بتاريخ  19/11 استلم مكتب التنسيق من الاستخبارات العسكرية عدد (260 ) صندوق ذخيرة  تفاصيلها كالاتي : راجمات ، وذخائرD30 ، دانات 120  وتم ترحيلها الي مخازن اللوري .

‌د.      بتاريخ 22/ 11  قامت رحلتان الاولي  تحمل( 58 ) صندوق راجمات كبيرة (  و67) صندوق 12 كاتوشا و(170 ) كرتونة كاكي ، و(50) كرتونة  بوت ، والرحلة الثانية( 4 ) ماكنة دبابة 55 ، و(28 ) لستك كبير لعربات يورال  ، و(68 ) بطارية كبيرة (112 ) صندوق اربجي.

‌ه.     بتاريخ 23/ 11  تم ترحيل( 300 ) كرتونة كاكي و(78) كرتونة بوت  ،( 117 ) بطارية  ، و (  88 )  اطارات لاندكروزر .

‌و.      بتاريخ 24/ 11  تم ترحيل 300 دانة دبابة ، ( 57  ) بطارية دبابة ،  وزيوت ،و( 78 ) بطارية  لاند كروزر ،  و(505 ) مصفاة  جاز ، وفي ذات اليوم تحرك مع هذه الرحلة (28 ) فرد.

‌ز.                 بتاريخ 24/ 11  تم ترحيل ( 70 )  برميل وقود .

كل هذه المواد تم ترحيلها  بطائرة انتوف طراز 74 تتبع شركة TORAIR    مديرها سايمون لويث من فارينق ويشرف علي نقل هذه المعدات يوميا بجانب منسق قطاع الشمال عبود رحال وعقيد وملازم من مكتب رئيس هئية اركان الجيش الشعبي .

10.       بتاريخ 28/11 دخلت الى جوبا قافلة من( 6) جرارات كبيرة تحمل حاويات 40 قدم محملة باسلحة ومعدات وذخائر تخص قطاع الشمال .

11.       تواصلت عمليات الدعم بالنسبة لقطاع الشمال عبر مطار جوبا علي الطائرة الانتنوف EK-74-923 التابعة لشركةTOR AIR AVIATION  ، وتم رصد عدد ستة رحلات خلال يومى 5/12 ويوم 6/12  نقلت وقود ، زيت مكنة ، إطارات سيارات مختلفة، بطاريات سيارات مختلفة ، لبس عسكرى وزخائر ودانات مختلفة.

12.       بتاريخ 14/12 قامت شحنة الي منطقة فجانق تخص قطاع الشمال (جبال النوبة) عبارة عن 2 زو – 2 رباعي–1 راجمه 12 ماسورة – 6 دوشكات – 10 اربيجي 7 .

13.       بتاريخ 18/12 تحركت قوة من الجيش الشعبي قطاع الشمال قوامها (92) فرد براً من جوبا عبر واو بعربتى مان إلى الجبال بقيادة النقيب / رمضان كومى يرافقون تانكر ملئ بالوقود ، هذه العربات تمت صيانتها في جوبا والأفراد كانوا في الأُذونات والإرساليات .

14.       بتاريخ 24/12 وصول إمداد بعدد (8) عربة لاندكروزر وعدد (1) لورى من منطقة إيدا للمتمردين بمنطقة شات المزارى قادم من منطقة ليما ، وعدد (4) عربة محملة باسلحة وذخائر لمنطقة جلد قادمة من المنطقة الشرقية .

ثانياً الإيواء ، التدريب وغيرهما :

15.       بتاريخ 1/10تم تسجيل عدد (263) فرد في مكتب التنسيق بجوبا من الذين يرغبون بالعودة إلى إيدا ومنها إلى الجبال ومن ضمنهم(20) ضابط كانوا في أُذونات مختلفة .

16.       بتاريخ 5/11  وصل خمسة من قيادات الجيش الشعبي برتبة العميد قادمين من جبال النوبة عبر "إيدا" بالطيران إلى جوبا بغرض مراجعة عمل بنك الجبال للتنمية ومجلس الإدارة الحالي وتشكيل لجنة برئاسة العميد/ كالوكا ، وبنفس الطائرة تم إحضار عدد (2) صندوق من الذهب تم تسليمه لبنك الجبال .

17.       بتاريخ 18/11 إفتتح محافظ البنك المركزي كورنيلو كوريوم فرع البنك المركزي بولاية شرق الاسـتوائية بكبويتا بجانب افتتاح فرع بنك الجبال التجاري وسوق الذهب .

18.       وصلت (4) شاحنات كبيرة تحمل تعينات مختلفة " جنجارو ، أرز ، زيت ، ذرة شامية " قادمة من نمولي وقد تم تفريغها بمخازن الجيش الشعبي باللوري تمهيداً لترحيلها إلى الجبال ، وبتاريخ 20/12 تم ترحيل مواد غذائية إلى إيدا عبر طائرة تابعة لشركة "JUST FOR YOU" وتم ترحيلها فوراً من إيدا إلى فجانق .

19.       تم تجميع قوة تقدر بعدد (250) فرد بمنطقة (وكلا) جنوب يابوس قرب المطار بغرض دورة تدريبية فى المدفعية باشراف قائد معهد التدريب العميد الجندى سليمان ، تستمر الدورة لمدة (25) يوم ، وقد استعان الجيش الشعبى بمعلمين من دولة جنوب السودان وعددهم (10) معلمين 2 ضباط و8 ضباط صف من وحدات المدفعية .

20.       بتاريخ 13/12 تم ترحيل 560 كرتونة تحمل حوالي 5600 انجيل الي ايدا ومنها الي جبال النوبة عبر طائرة انتنوف72 تابعة لشركة (سوبريم) وهي مكتوبة بلغات التيرا- المورو- الاطورو- الكواليب ، هذه هي الشحنة الرابعة منذ اغسطس الي جبال النوبة.

21.       يوم 15/12 قام كل من مالك عقار والحلو بزيارة تفقدية لمواقع قواتهم بمنطقة دورو بجنوب النيل الازرق وسبق الزيارة وصول تشوين للمنطقة .

دعم حكومة الجنوب لحركات دارفور :

22.       بتاريخ 20/10 قام المتمرد أحمد أدم بخيت بعدد من الزيارات إمتدت لأيام زار خلالها أويل وإلتقى بعدد من القادة الميدانيين بحركته ، وغادر جوبا بتاريخ 31/10عائداً الى كمبالا .

23.       بتاريخ 1/12 تم تجميع قوات حركات دارفور العدل والمساواة  جبريل ابراهيم ومنى اركو في منطقة منقايات ، وخور فلوس  ، وغرب راجا وكان من المقرر الدفع بهم الي الحدود السودانية إلا أن اكثر من 50% من قوات العدل ترفض الدفع بهم نحو السودان واكدوا انهم سوف يسلمون سلاحهم فورا للسلطات الجنوبية ، هذه الخطة تغيرت لاحقاً .

24.       بتاريخ 5/12 الجارى أكدت متابعاتنا أن قوات حركات دارفور مازالت في مواقعها التي تجمعت فيها مؤخرا ولم تتحرك الي اي اتجاه ، ويتحدث بعضهم ان بعض المتحركات تحتاج الي صيانة وأن هناك احتياجات للوقود ، حيث اكد المصدر ان هذه القوات تحصلت علي حوالي (55) برميل وقود من اويل ووصلتها كميات من التعينات ، واكدت المعلومات ان حركات دارفور مازالت تتباطأ في عملية التحرك رغم وصول الوقود لعرباتهم من التجار السودانيين بطريقتهم الخاصة ويجوبون الاسواق فى اويل وواو بحجة صيانة العربات وشراء الاسبيرات.

25.       طلبت حركة العدل والمساوة من السلطات بجنوب السودان التوسط لدي قطاع الشمال للسماح لقواتهما هي وحركة تحرير السودان بالدخول الي مناطق جبال النوبة ، وقد اسفر التوسط عن اتصال مباشر بين جبريل ومالك والحلو وتم الاتفاق علي مواصلة الاتصالات لوضع شروط واسس لدخول وبقاء هذه القوات بجبال النوبة .

26.       عقد المتمرد التجاني الضهيب التابع لحركة العدل والمساواة إجتماعاً براجا يوم 22/12 مع قادة كل الحركات الموجودة بالمنطقة ، حيث أكد لهم أن قادتهم قد إجتمعوا على توحيد جهودهم وتحركهم كقوة موحدة من راجا وإنه بدون الوحدة والتنسيق فان مواجهة القوات الحكومية تكون صعبة فلن نستطيع الإنتصار عليها أو ضمان وصولنا ، واكد لهم ان ايامهم فى جنوب السودان اصبحت محدودة وان مصالحهم تقتضي الخروج ، ولم يحدد لهم مكاناً أو إتجاهاً للخروج بل طلب منهم الإستعداد وصيانة عرباتهم ، الا ان الشائع وسطهم انه سوف يتحركون الى جبال النوبة .

27.       بتاريخ 23/12 بدأت قوات حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان "مني" في التجمع بغرض الدخول إلى مناطق جبال النوبة حيث تحركت قوات مقدرة بـ(300) فرد بـ(20) عربة من راجا إلى فجانق ووصلت كذلك قوات اخرى تقدر بـ(170) فرد من بانتيو إلى فجانق ، إرتكزت هذه القوات بالقرب من رئاسة قوات الجيش الشعبي قطاع الشمال ، وهناك تجمعات لقوات في أويل ، حيث وصل العميد متمرد/الطيب كجور إلى منطقة فجانق لإستقبال هذه القوات وذلك بتوجيه من اللواء جقود المتواجد بجوبا .

28.       بتاريخ 27/12 قامت قوات الجيش الشعبي بالتعاون مع حركة العدل والمساواة بمهاجمة قوات المعارضة في كل من منطقة " صوفا ومنقايا " وإستردت المنطقتين ، وقد شاركت قوات حركة العدل والمساواة القوات الحكومية بعدد (10) عربات قدمت من منطقة مريال باي .

 

ملاحظات :

 

29.       عملت الحركات المتمردة خلال الفترة إلي جانب الجيش الشعبي جنوب السودان في قتال المعارضة الجنوبية وتأمين المدن خاصة فى ولاية غرب بحر الغزال ، حيث يتوقع إستلام الحركات لدعم مقابل هذا النشاط الا ن المصادر لم ترصده .

30.       يلاحظ الدعم الكبير الذى إستلمه قطاع الشمال كما يلاحظ تزايد وتيرة هذا الدعم خلال شهر ديسمبر.

31.       لم ترصد المصادر اى دعم للحركات الدارفورية خلال فترة التقرير.

32.       يلاحظ أن إجتهادات تعبان دينق فى طرد الحركات ووقف الدعم المقدم لها لا يقابلها أى تنفيذ على الارض ، حيث مازال دعم الجنوب للحركة الشعبية قطاع الشمال مستمر .

33.       التقرير يعكس أن فكرة توحيد الحركات الدارفورية قد تم طرحها مرة أخرى .

34.       التقرير يعكس إستراتيجية الجنوب فى التعامل مع الحركات المتمردة ، وهى دعم وتشوين قطاع الشمال وإدخاله للاراضى السودانية ، إخراج الحركات الدارفورية من الجنوب وإدخالها الى الجبال وتوحيد هذه الحركات مرة أخرى وهى دخل الارضى السودانية .