باشراف من الأمين العام، الوظيفة العمومية تحل مشكل الحمالة

اثنين, 01/09/2017 - 19:48

أعلنت وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة اليوم الإثنين تقريرها النهائي بخصوص إصلاح اليد العاملة المينائية المعروفة بالحمالة. 

وأكدت الوزارة فى بيان نشرته اليوم أنها أحصت كل حاملي البطاقات المهنية البالغ عددهم قبل الإحصاء سبعة آلاف، فيما كشف التقييد أن عددهم  الإجمالي "يناهز خمسة آلاف". 

وكشف البيان عن توجيه كل المسجلين إلى الفحوص الطبية، ليصنفوا إلى ثلاث فئات أساسية، تضم البالغين سن التقاعد؛ وغير المؤهلين صحيا؛ والمؤهلين للعمل. 

وأكد البيان أن الوزارة "بدأت منذ الأسبوع الماضي عملية دفع التعويضات للفئتين الأوليين اللتين استفاد المشمولون فيهما من الحق في المعاش، بالإضافة إلى تحفيز قدره اثنا عشر شهرا من الراتب". 

وسيقسم المؤهلون للخدمة وفقا للبيان خلال الأيام المقبلة على المؤسسات المشتغلة في التفريغ . 

ولفت البيان إلى أن الوزارة فتحت باب المغادرة الطوعية للمؤهلين للعمل  مقابل منح تحفيز قدره اثنا عشر شهرا من الراتب. وحسب مصادر اخبار الساحل فإن الأمين العام للوزارة احمد ولد الديه كان له الدور البارز فى التوصل للحل .