مقتل أربعة جنود صهاينة في عملية دهس بشاحنة في القدس الشرقية المحتلة

أحد, 01/08/2017 - 14:19

قتل أربعة جنود صهاينة على الأقل في عملية دهس بشاحنة قام سائقها باقتحام تجمع لهم في أحد المتنزهات في القدس الشرقية المحتلة، بحسب مصادر أمنية وطبيةة صهيونية.

وأفادت مصادر لبي بي سي بأن 15 مصابا جراء الهجوم بينهم مصاب في حالة حرجة نقلوا إلى مستشفيي "هداسا عين كارم" وشعاري تسيديك.

ووصفت المتحدثة باسم الشرطة الصهيونية لإذاعة محلية الحادث بأنه "هجوم إرهابي".

وقال راديو اسرائيل إن "جثث القتلى كانت متناثرة في المنطقة".

وأفادت تقارير بأن الشرطة أطلقت الرصاص على سائق الشاحنة وأردته شهيدا

وخلال 15 شهرا الماضيين، نفذ فلسطينييون عمليات ضد الصهاينة طعنا وباستخدام أسلحة نارية.

وأظهرت صور كاميرات المراقبة بالمتنزه شاحنة اقتحمت تجمعا من الجنود الصهاينة ثم عادت إلى الوراء لتدهس الضحايا من جديد.

وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي صورا للشاحنة وسط المتنزه وقد اخترقتها عدة رصاصات.

وأشادت حركة حماس بالعملية وقالت إنها تأتي ردا على "جرائم الاحتلال الإسرائيلي".

وقال قائد شرطة العدو الصهيوني روني الشيتش للصحفيين إن قائد الشاحنة من أحد المناطق العربية في القدس الشرقية.

ونشرت الحركة على حسابها الرسمي على موقع تويتر "نبارك عملية شاحنة القدس البطولية والشجاعة، وهي تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي".

ويأتي الهجوم بعد أسابيع من حادث مماثل في العاصمة الألمانية برلين أسفر عن مقتل 12 شخصا.