من الرسوم الموريتانية النادرة في القرن التاسع عشر

ثلاثاء, 12/22/2015 - 23:27

+++==+++==+++==+++==+++==+++
هذا رسم (بورتريه) يعود لسنة 1860 وهو رسم لمكان مشهور يعرف بمرسى الترارزة على ضفة نهر السنغال، ويسمى أيضا مرسى الصحراء (Escale du Désert) في الكتابات الفرنسية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وكان هذا المكان يعرف تبادلا تجاريا نشطا بين ساكنة الترارزة وبين الأوروبيين وخصوصا الفرنسيين. ويتم ذلك تحت إشراف أمير الترارزة مباشرة والذي ربما كان الأمير محمد الحبيب أو ابنه سيدي؛ إذ توفي محمد الحبيب رحمه الله في 15 سبتمبر 1860. 
ويقع هذا المرسى إلى الغرب من مدينة روصو الآن على بعد يقارب سبعة كيلومترات، ويقع غربه عن قرب منه مرسى تكشكمبه الذي كان تحت إشراف قبيلة إدوالحاج في القرون الماضية. 
ويخيل إلي أن ذلك الخباء المخطط في الرسم هو مكان إقامة أمير الترارزة. وتظهر في الرسم خيول الإمارة وهي خيول عربية عريقة، كما يظهر بعض التجار الأوروبيون وكذلك قوافل الموريتانيين تحملها الإبل، ويظهر المشهد مليئا بالسماسرة والعمال والعاملات. وفي الخلف مجموعة من الأخصاص المعروفة محليا باسم "آگمني"، وهنالك سفن شراعية وقوارب. وهذا ما أعطى لهذا الرسم حيوية خاصة ونقل إلينا حياة الناس ونمطا من معاشهم وسلوكهم في القرن الماضي. 
وكنت قد نشرت سابقا ترجمة تقرير للحاكم الفرنسي يتحدث عن هذه الحركة التجارية التي كانت تربطنا مع الأوروبيين في القرون الماضية. وهذا رابط ذلك المقال:

http://www.aqlame.com/article26126.html

 

من صفحة الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير على الفيسبوك