الرأي

قضية أزواد.. حقوق في مهب الريح

سبت, 12/24/2016 - 00:07

لا يبدو أن تأثير الرياح وموجاتها التي لا تتوقف على تلك الرمال المتحركة في صحراء الطوارق، لا يبدو أنها الوحيدة التي تعصف بهم. قضية أزواد مهما حاولت أطراف من هنا إلباسها ثوب الثورة تارة والتمرد تارة أخرى؛ فالحقيقة التي لا تقبل جدالا مقبولا هو أنها قضية شعب يعيش على أرضه يحلم أن يحق له العيش كما تحلم وتعيش شعوب الأرض.
 

إعلامهم وإعلامنا .../ د.الشيخ ولد سيدي عبد الله

جمعة, 12/23/2016 - 12:34

في المواجهة الاعلامية بين الدول لا تُنتظر المهنية ولا الحياد .. ففي تلك الظروف يبرز الوجه الآخر للاعلام، وهو الدفاع عن الوطن وتجميل القبيح فيه، وزرع اليأس والاحباط في نفوس أعدائه ..

أزواد .. ثنائية القضية والقبيلة

خميس, 12/22/2016 - 10:22
ابراهيم الأنصاري / صحفي

أزواد .. ثنائية القضية والقبيلة 

حماس بعد 29 عاما.. المسيرة والاستحقاقات

أحد, 12/18/2016 - 21:38

حطات هامة
إنجازات وطنية
استحقاقات واجبة

في يوم اللغة العربية، ما الذي أعددناه للتمكين لها ؟

جمعة, 12/16/2016 - 16:24
إسلمو ولد سيدي أحمد كاتب وخبير لغوي وباحث في مجال الدراسات المعجمية والمصطلحية

بل الإجابة عن هذا السؤال الكبير، لا بد من الإشارة إلى أنّ الفكرة الرئيسة التي يتمحور حولها الموضوع تتلخص في ضرورة الانتقال من ترسيم اللغة العربية إلى التمكين لها.

ينقسم الموضوع إلى محورين رئيسين:

من تاريخ الإلحاد في هذه البلاد/ زايد المسلمين ولد ما العينين

أربعاء, 12/07/2016 - 01:59
زائد المسلمين

في مطار من مطارات مدن العالم تقدم الي رجل في منتصف العمر جميل المحيا بجبهته اثر سجود يظهر بالنظرة الاولي ، ويختفي اذا أعدت النظر اليه ، حفرت في ذاكرتي عمن يكون فلم أتذكره ، لاحظ انني لم اعرفه فلم يقدم نفسه ولم أتجرأ علي سؤاله ركبنا الطائرة و قبل هبوطها بقليل تذكرت او خمنت انه ربما يكون صديق صديقي الملحد سعيد.

أكثر من سبب للتخلص من وزير التجهيز والنقل

سبت, 12/03/2016 - 12:26

شكل تعيين أحمد سالم ولد عبد الرؤوف وزيرا للتجهيز والنقل مفاجأة كبيرة حتى للرجل نفسه، فمعلوم أن قطاع التجهيز والنقل شكل القاطرة التي قادت برنامج إنجازات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز خلال مأموريته الأولى، كما شكل هذا القطاع جسرا عبر من خلاله الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين إلى قلوب الموريتانيين، ونال ثقة رئيس الجمهورية، ق

لعنة ليبيا والقذافي … تطارد ساركوزي مثلما طاردت هيلاري كلينتون وكاميرون

أربعاء, 11/30/2016 - 08:38
عبد الباري عطوان

لعنة” ليبيا والقذافي تطارد ساركوزي مثلما طاردت هيلاري كلينتون وكاميرون.. رجل اعمال لبناني يفجر فضيحة تهز فرنسا ويعترف بنقل خمسة ملايين يورو للرئيس السابق.. ما هي تداعيات هذا الاعتراف الموثق بالصوت والصورة على الانتخابات الفرنسية؟ وهل جاء دور المتورطين العرب؟

الصفحات