الرأي

سلاح ليبيا الكيميائي إلى أين؟

اثنين, 09/18/2017 - 23:47
يامن صفوان

هناك قلق متزايد بشأن حيازة المجموعات المتطرفة للأسلحة الكيميائية في عدة بلدان عربية تعاني من حرب داخلية أو عدوان خارجي وذلك بعدما فاجأها الخريف العربي وعصفت بها عاصفة الخراب والدمار.

اليراعة الموريتانية / الكاتب التونسي بشير العبيدي

خميس, 09/14/2017 - 23:32
الكاتب التونسي بشير العبيدي

وأنت جالس في خيمة عربيّة أصيلة في قلب العاصمة نواكشوط، ترى الموريتانية قادمةً في عتمة اللّيل كأنّها يراعة مضيئة خرجت تستنشق نسيم الكرى في أماسي الرّبيع. إنّها - من بعيد – على صورة يمامة يتمادى بها الأيك، وإنّها - من قريب - كأنّها قطعة بستان قرّرت الرّحيل من مكانها لكي تنتجع في جوار مياه النّهر الشلاّلة.

سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل /مقال رأي

ثلاثاء, 09/12/2017 - 16:21

بعد أسابيع من انتظار تعليق على التسريبات من طرف السياسي المخضرم موسى فال، تفسر علاقته بشراء الذمم والتحريض على العنف، بعد ورود اسمه في هذه التسريبات، اختار الرجل سياسة الهروب إلى الأمام من خلال اجترار ادعاءات قديمة غير مؤسسة تثير من التساؤولات أكثر مما تقدم من الإجابات عن المشروع الذي تُقدمه المعارضة كحل للمشاكل المفترضة التي يع

علموهم../ الكاتب العٌماني : د. صالح الفهدي

اثنين, 09/11/2017 - 16:33

علِّموهم أول ما تعلموهم كيف يبتسمون؛ فما الدين بجهامةٍ، ولا هو بنكدٍ، بل أنزله الله ليكون إسعاداً للبشر، وسكينةً للقلوب، وطمأنينة للنفوس؛ فجعل الابتسامة عبادةً يُثاب عليها المسلم "تبسُّمك في وجه أخيك صدقة". وبهذا، فإنَّ من خالف ذلك فتجهَّم وجهه، وتمعَّر لونه، واكفهرَّت قسماته فهو مخالفٌ لدينه..!

أصدقائي ﺍﻟﺸﻨﺎﻗﻄﺔ : ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺤﻀﺮﺓ/ مقال

اثنين, 09/11/2017 - 11:52

لاﺗﻜﺎﺩ ﺗﺠﺪ ﺷﻨﻘﻴﻄﻴﺎ ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪﻩ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻗﻞّ ﺃﻭ ﻛﺜﺮ، ﻭﻻ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﺠﺪ ﺷﻨﻘﻴﻄﻴﺎ ﻟﻴﺲ ﻋﻨﺪﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻲ ﻓﻀﻠًﺎ ﻋﻦ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺳﻲ ﻣﺎ ﻳﺘﻤﺜّﻞ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ

فتى الموساد.. في رواية أخرى...

ثلاثاء, 08/29/2017 - 00:55

"عزمي بشارة كان يلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك قبل كل زيارة إلى دمشق، ومع الجنرال احتياط داني ياتوم رئيس جهاز الموساد السابق، وتعوّد على تقديم تقارير إلى ياتوم عن زياراته إلى سوريا." ذلك ما كشفه الصحفي الإسرائيلي أمنون أبراموفيتش للقناة الإسرائيلية الأولى يوم 16-06-2001 (أنظر: دكتور عادل سمارة: تحت خط 48، عزمي بشار

هل حقا نكرم أمواتنا؟

اثنين, 08/28/2017 - 00:39
الكاتب اسماعيل ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا

سؤال طالما راودني حين أحضر مراسيم وداع أحد الأموات خارج موريتانيا. ربما هي الغيرة على الأوطان تجعله ملازما لي، ولربما هو لإحساس بالتقصير.

وفي هذه المعالجة سنرى معا أين نحن من غيرنا، وإلى أي حد نحن جديرون بما ندعي.

جوع المثقفين والفنانين

ثلاثاء, 08/22/2017 - 15:59

أذهلني ما استعرضته ذاكرتي ذات مساء عن فنانين وأدباء وكتاب ومفكرين وعلماء ضرب الجوع امعاءهم وطوى اجسادهم واحنى ظهورهم وحال بينهم وكثير من احلامهم البسيطة واصابتني خيبة الأمل الكبيرة في اصحاب الثروة والمؤسسات الثقافية والفكرية في بلاد العرب والمسلمين الذين يتلذذون بجوع المثقفين والأدباء والمفكرين، بل وفي العالم تذكرت نجيب سرور كيف

الصفحات