الرأي

قضية أزواد .... هل حانت ساعة التغيير ؟

ثلاثاء, 10/03/2017 - 08:24

عقود والأزواديون وقضيتهم رهن لأسلوب واحد من مقاربة الحل ، تخمد ثورة مسلحة لتقوم أخرى ، تتكرر الأسماء والتسويات ، وتبقى المحصلة أقل بكثير من المأمول .

معركة العَلميْن / الوزير السابق البكاي ولد عبد المالك

سبت, 09/23/2017 - 18:49

تستعد بلادنا للدخول في فصل جديد من فصول الصراع بين الحكومة والمعارضة بعد إقرار التعديلات الدستورية واعتماد نتائج الاستفتاء الشعبي الذي جرى مؤخرا في تكرار لما أصبح يعرف في الحرب العالمية الثانية بـ "معركة العلمين" بين الحلفاء ودول المحور.

الهجرة النبوية والشعر

جمعة, 09/22/2017 - 12:54

الهجرة يوم مشهود، محفور في ذواكرنا، وأقل ما يوصف به أنه يوم بالغ الحسم لا في تاريخ المنطقة العربية فحسب، بل في تاريخ الإنسانية؛ فقد ترتبت على نجاح الهجرة تحولات فارقة ، خارقة،على مستوى العقيدة والسلوك في حياة إنسان المنطقة العربية وغيرها من البلدان التي دخل أبناؤها في دين الله أفواجا.

المغرب وموريتانيا .. ماضي الشك وحاضر التردد ومستقبل الترقب/صبري الحو ـ محامي مغربي

جمعة, 09/22/2017 - 01:03
صبري الحو ـ  محامي مغربي

لا شك أن الحاضر يعتبر في جزء منه إرهاصا ونتيجة للماضي، ورغم أهمية الحاضر، وأولوية التفكير في استغلاله لبناء مستقبل مسقل عن ثقل وتحملات الماضي، فإن الأخير يعتبر محددا أساسيا لمعالم المستقبل ومتحكما فيه بشكل كبير.

سلاح ليبيا الكيميائي إلى أين؟

اثنين, 09/18/2017 - 23:47
يامن صفوان

هناك قلق متزايد بشأن حيازة المجموعات المتطرفة للأسلحة الكيميائية في عدة بلدان عربية تعاني من حرب داخلية أو عدوان خارجي وذلك بعدما فاجأها الخريف العربي وعصفت بها عاصفة الخراب والدمار.

اليراعة الموريتانية / الكاتب التونسي بشير العبيدي

خميس, 09/14/2017 - 23:32
الكاتب التونسي بشير العبيدي

وأنت جالس في خيمة عربيّة أصيلة في قلب العاصمة نواكشوط، ترى الموريتانية قادمةً في عتمة اللّيل كأنّها يراعة مضيئة خرجت تستنشق نسيم الكرى في أماسي الرّبيع. إنّها - من بعيد – على صورة يمامة يتمادى بها الأيك، وإنّها - من قريب - كأنّها قطعة بستان قرّرت الرّحيل من مكانها لكي تنتجع في جوار مياه النّهر الشلاّلة.

سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل /مقال رأي

ثلاثاء, 09/12/2017 - 16:21

بعد أسابيع من انتظار تعليق على التسريبات من طرف السياسي المخضرم موسى فال، تفسر علاقته بشراء الذمم والتحريض على العنف، بعد ورود اسمه في هذه التسريبات، اختار الرجل سياسة الهروب إلى الأمام من خلال اجترار ادعاءات قديمة غير مؤسسة تثير من التساؤولات أكثر مما تقدم من الإجابات عن المشروع الذي تُقدمه المعارضة كحل للمشاكل المفترضة التي يع

علموهم../ الكاتب العٌماني : د. صالح الفهدي

اثنين, 09/11/2017 - 16:33

علِّموهم أول ما تعلموهم كيف يبتسمون؛ فما الدين بجهامةٍ، ولا هو بنكدٍ، بل أنزله الله ليكون إسعاداً للبشر، وسكينةً للقلوب، وطمأنينة للنفوس؛ فجعل الابتسامة عبادةً يُثاب عليها المسلم "تبسُّمك في وجه أخيك صدقة". وبهذا، فإنَّ من خالف ذلك فتجهَّم وجهه، وتمعَّر لونه، واكفهرَّت قسماته فهو مخالفٌ لدينه..!

الصفحات