أخبار الساحل - أبو المعالي(امَّانِّ) اليعقوبي الخوالي

IMAGE

IMAGE

IMAGE من وحي الإضراب

IMAGE

FacebookTwitterGoogle BookmarksRSS Feed

أبو المعالي(امَّانِّ) اليعقوبي الخوالي

اسمه ونسبه:

هو أبو المعالي امَّانِّ علما بن محمد بن عبد الله بن أبي المعالي بن محمذ امَّيْنَّ علما بن أحمد الخال علما بن حبيب الله (طفاي لحرايك) اليعقوبي، وأمه ميمونة بنت محمذ بن أحمد بن العايش بن عبد الله المجاور اليعقوبي.

مولده وأخذه للعلم:

ولد أبو المعالي ـ رحمه الله تعالى ـ سنة ألف ومائتين وخمس وثمانين (1285هـ)، وذلك عند طلحايت الغارب في آكشار. وتوفي عنه أبوه محمد وهو ابن ست سنين، فنشأ يتيما.
أخذ القرآن مجودا في صغره عن محمد الشيخ بن محمذ اليعقوبي الخوالي، وأخذ هو والقاضي محمد موسى بن القاضي محمذ آب الموسوي عن العلامة أحمد بن ابوه السفر من خليل، وانتقلا بعد ذلك إلى العلامة عبد الله بن محمد بن محمد سالم.
هذا وقد قرأ أبو المعالي على الشيخ محمد مولود آد عند بير البيربارَ جميع تآليفه إلا الكفاف. كما مكث ست سنين في محظرة العلامة اباه بن عبد الودود يدرس الألفية باحمرارها وطررها، وسمع الإضاءة للمقري من العلامة محمد عبد الله بن النون، وبقي يستشكل مسألة التعلق فرحل إلى العلامة محمذ بن محمد الأمين (ابُّ علما) فحلها له، وقرأ عليه نظمه في الصفات “منهج الهداة”.

تآليفه:

من تآليف أبي المعالي طرة وضعها على نظم الغزوات لأحمد البدوي، وأخرى وضعها على إضاءة الدجنة للمقري، وطرة على نظم قرة الأبصار لعبد العزيز اللمطي، وطرة على نظم الحروف للشيخ محمد المامي المعروف بنظم المباني، وقد اعتنى بضبط تلك النصوص وطررها اعتناء خاصا، وضبطه ـ رحمه الله تعالى ـ مشهور ومرجع.

بعض صفاته وكراماته:

يقول عنه العلامة محمد عبد القادر بن تكرور بن العايش بن عبد الله لمجاور العمامي: “أبو المعالي فنان لا يبارى فيهما النحو والتوحيد”، وقد تواتر عنه أنه كان يلتزم لمن قرأ عليه الطرة كتابتها له أو كتابة ما قرأ عليه منها، ولا يحتاج في كتابتها إلى كتاب يكتبها عليه؛ بل يكتبها من حفظه.
ومن صفاته ـ كما حدثني شيخنا يابه بن محمادي ـ أنه كان حسن الصورة براق الأسنان، في شفتيه حوة، حسن الأخلاق متلطفا، حسن العشرة مع جميع الناس، ربعة في لونه سمرة؛ وأنه في غالب حاله لا تراه إلا وعليه حظيرة من الكتب: المعاجم وكتب السيرة والنحو والكلام والفقه والحديث وشروحه والنفاسير، قلما تراه إلا مطالعا، وقلمه كثير الأثر في الكتب إصلاحا وتقفيفا وتنبيها.
ومن كراماته التي سمعتها من شيخنا ومن ابن أبي المعالي أحمد ـ حفظهما الله ـ أنه ـ زمن إقامته عند الشيخ اباه بن عبد الودود ـ كان عنده مرة بعير يكره أن يضل عليه، وقد كان وضع كتبه (كتب النحو) تحت شجرة يلتزمها؛ يخلو تحتها بكتب النحو: الطرة والصبان على الأشموني والدماميني على التسهيل ـ والكتب لا توجد إذ ذاك، بل هي في غاية القلة والندور ـ، وشاء الله أن تركها تحت الشجرة وذهب في طلب البعير فجاء الله سبحانه وتعالى بمطر غزير بعده، وشاء الله أن المطر لم ينزل على تلك الشجرة، وصار محلها خطا وما حوله من الأرض لم تنزل عليه السحابة.

وفاته ومراثيه:

توفي الشيخ أبو المعالي عن عمر يناهز 78 عاما، وذلك عام 1363هـ، ورثته جماعة من أهل العلم والفضل.
يقول العلامة الشاعر محمد بن الصوف في رثائه:
غر المعالي يتامى ما لهن أب == لما ترحل عنها للجنان أب
لما تولى أبوها قلت يا عجبي == أين العلى والندى والعلم والأدب
من بعده احتجبت حتى كأن بها == أبو المعالي تولى حيث يحتجب
تبكي عليه ضيوف الليل معولة == كما عليه بكى الألواح والكتب
تبكي المتمات والسيما تؤبنه == والفقه باك وما فاهت به العرب
لله درك أحييت الهدى زمنا == والبدر بعد ضياء البدر محتجب
فإن تكن ذهبا فأنت خالصه == وإنه وكرام الناس قد ذهبوا
كل ابن أنثى وإن مدت له سبب == حياته فبه يستأصل السبب
ما مات مبق ثناء خالدا أبدا == بل من يعيش ذميما وهو منسلب
إله عامله في ذاك الضريح بما == يرضاه وامر غيوث العفو تنسكب
وأبق منه كريم الوصف يخلفه == إن الكرام قليل حيثما حسبوا
وصل أزكى صلاة بالسلام على == خير الأنام الذي زالت به الريب
ويقول السيد أحمد بن الشيخ محمذ فال بن الشيخ محمد بن حبيب الرحمن في رثائه:
سماسرة التعلم جددوه == فإن العلم آذن بالزوال
وذبوا عن مسائل كل فن == ببيض الهند والسمر الطوال
ولا تبغوه مندرسا فيضحى == أسيرا للجهالة والضلال
فقالوا قد جهلت الأمر حقا == وقد كلفت نفسك بالمحال
أيثمر بعد غصن العلم يوما == وقد مات الإمام أبو المعالي
وفي رثائه أيضا يقول الشاعر محمد بن محمد محمود بن الكرار الخوالي:
نعى الناعي الكريم أبا المعالي == سليل أبي المعال أبو المعالي
فكم مجد نعى وتقى وزهد == وعلم واجتناب وامتثال
فكم مجد بنيت لنا صميم == وكم مال بذلت بلا سؤال
فيا لهفي عليك من ابن عم == ويا لهفي عليك من ابن خال
ويا لهف الأرامل واليتامى == لدى اللزبات جئن على التوالي
ويا من قاس مجد أبي المعالي == على مجد الكريم من الرجال
فلا تقس الحسام على الهراوى == ولا بدر التمام على الهلال
ولا الشهم البليغ على العيايى == ولا الجرد العتاق على البغال
علا انتيد على الأرضين طرا == به فضل اليمين على الشمال
سقى انتيد الإله بصوب غيث == هزيم الودق منطلق العزالي
صلاة الله يتبعها سلام == على الهادي يتم بها مقالي
كما يقول الشاعر الباركي محمد عبد الله بن عثمان في رثائه:
جواري المعالي والمراثي من الشعر == تجاري الخنيسا في العويل على صخر
لنعي أبي العلا وكاسب فعلها == وجاعل أمر المشكلات سنا الظهر
رحم الله السلف وبارك في الخلف.
عمدتي في هذه الترجمة شيخنا ياب بن محمادي وابن المترجم له الشيخ أحمد بن أبي المعالي، حفظهما الله تعالى

.
كتبه المعلوم المرابط.

 

فيسبوكيات

IMAGE لمن أكتب ،ولماذا أكتب ؟؟ / محمد المختار آبكه
أكتب لوطني الذي ينقضي فيه الشهر السادس دون أن... اقرأ المزيد...
IMAGE أنا .. و الزويرات .. و عيد المرأة/د. ناجي محمد الإمام
البطاح بعد الانبطاح بعد الثقافة الحجارية... اقرأ المزيد...
IMAGE رسالة اسنيم / حبيب الله ولد أحمد
أبنائى : أيها الموريتانيون الرائعون: لم أعتد... اقرأ المزيد...

أخر الإضافات

IMAGE السفارة الفرنسية بانواكشوط تتعرض للرشق بالحجارة
قام شاب برشق الواجهة الأمامية لمبني السفارة... اقرأ المزيد...
IMAGE عبد الله محمدي أصبح أسمراً...ويُدخن السجائر(ساخر)
  علمت (ش إلوح افش) أن الإدارة الجهوية للأمن في... اقرأ المزيد...
IMAGE أزمة "اسنيم": بايحي يحاول خداع العمال وخداع الرئيس
حصلت وكالة الأخبار على تفاصيل النقاط التي... اقرأ المزيد...
IMAGE عندما تنقطع شعرة معاوية/ المامي ولد جدو
يحدث أن يحاول بعض المنتخبين الحفاظ على علاقته... اقرأ المزيد...
IMAGE غاب الشعب ولم يحضر التعليم!/الحاج المصطفى
البرنامج التلفزيوني: (التعليم في ميزان الشعب... اقرأ المزيد...
IMAGE ديكتاتورية الإعلام /د. فيصل القاسم
نتحدث غالباً عن الديكتاتورية السياسية... اقرأ المزيد...
IMAGE أداء لجنة الدعم 2014 في الميزان
عبد الفتاح ولد اعبيدن المدير الناشر ورئيس... اقرأ المزيد...

فيديو